!ईˉ‾ˉƴჲৢৣ_҅˛ شــ،ــبـ،ـاب كـ،/،ـوول˛҆_ৣৢჲƴ‾ˉई


•.˛¸¸أهـٍ،ٍـلاً¸¸بـٍـٍـكــٍم˛.்ﮧ˛¸¸˛فـ،،،ـيٍ. مـٍـنتـٍـديــااتٍ•־ˉ‾‾ˉ־்شـ،ـبـ،ـاب كـ،/،ـول.¸ હ઼¸.إْ ҳҲ
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الورده الجريـــئه ....

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
female soulछঝঝछঊ●Ϡહ₡ﮧﮧღ
عضو جيد جدا
عضو جيد جدا
avatar

عدد المساهمات : 178
نقاط : 2959
تاريخ التسجيل : 19/06/2010
العمر : 29
الموقع : Iraq-albasrh

مُساهمةموضوع: الورده الجريـــئه ....   الخميس يونيو 24, 2010 12:54 pm





في أحد البساتين الجميلة، وذات ربيع زاهر امتلأ بعبق الرياحين

كانت هناك شجرة ورد جوري أحمر، وكانت كأبهى وأحلى ما يكون الورد. .

قالت الوردة الكبيرة لصاحباتها

هيه يا صويحباتي. . قد آن الآوان! . . . ولعل صاحب البستان سيأتينا الآن

إبتسمت وردة حمراء شابة في جذل وقالت

كم أتمنى أن أهدى لعروس شابة !

بدت نظرات خبيثة وابتسامات ماكرة على شفاه الورود، وقالت إحداهن

أما أنا. . فأملي أن أزين أكبر باقة ورد تهدى إلى تلك العروس !

غرقت الوردات في ضحك طويل. . . وفي أسفل الشجرة. .

كانت وردة صغيرة قد بدأت أوراقها تتفتح للتو،

تستمع في غيظ شديد لحوار الوردات الكبيرات. .

وقالت لنفسها

يا لهن من مغرورات! . . . ترى ما الذي يميزهن عني!؟ . . .

إنهن لسن بشبابي وبهائي ونضارة لوني! .

فأنا لا أزال شابة نضرة براقة اللون، زكية الرائحة! . .

أما هن. . فتحلم إحداهن أن تكون بنصف ما أنا عليه من جمال! . . . ولكن

هل سأبقى صامتة طويلاً وأنا أسمع منهن هذا الكلام! . . .

ليتك تأتي أيها البستاني لترى غوايتي! . .

بل ليت أحداً يمر بنا فأعلم هؤلاء المغرورات من أنا. . ومن أكون

أفاقت الوردة الصغيرة من تأملاتها

على صوت الوردة الكبيرة وهي تقول

سوف نشتاق لكن أيتها الصغيرات

كان وقتاً ممتعاً هذا الذي قضيناه بينكن

لم تشعر الوردة الصغير بنفسها حين صاحت غاضبة فور سماعها هذه الكلمات

أتسخرين منا!؟

ماذا تظنين نفسك؟ هه؟ غداً ترين ما أفعل

لأفتنن البستاني بي فتوناً ولأجعلنه يأخذني قبلكن جميعاً

ساد الوجوم فجأة في المكان. . . مرت لحظات من الصمت والترقب.

الجميع ينتظر الوردة الكبيرة وما ستقول. .

وجاء صوتها أخيراً خافتاً يحمل نبرة إندهاش واضح،

وخرجت كلماتها ببطء

- أسخر منكن! . . . أنا!؟ ولم! . . . كلا يا صغيرتي الغالية! . .

- كفي عن نعتي بالصغيرة

أم أنك لا تبصرين تفتح أوراقي ونضارة لوني، وشبابي الفتان!؟

كلا كلا يا عزيزتي! أنا لا أقصد ذلك أبداًَ. . . ولكنك لا تزالين صغيرة
بالفعل! . .

والحياة لا تزال أمامك طويلة

أنا لا أختلف عنكن! وسأمضي مثلكن إلى حيث ستذهبن! لن تنعمن بالمتعة والسعادة
! وحدكن وتتركنني هنا في هذا المكان

هنا جاء رد الوردة الكبيرة في شيء من الحزم الحاني

- حبيبتي! . . . ما بالك اليوم! . . إنها طبيعة حياتنا أيتها الصغيرة . . . نحن بهجة البساتين. . . وأنس الناظرين، وراحة قلوب المكلومين. .
لنا دور خلقنا لأجله. . . ولابد لهذا الدور أن يمضي كما اعتاد أن يمضي منذ الأزل! . . . فجأة. . . علا صوت خطوات تقترب من بعيد. . . وتهامست
الورود بمشاعر مختلطة من البهجة والقلق والترقب

إنه البستاني! إنه البستاني! . .

ساد الصمت التام. . . من بعيد كان هناك شاب يقترب من المكان بحذر. .

لمحته الوردة الكبير ة. . . همست في قلق لصاحباتها

هذا ليس البستاني! .

إنه لص على ما يبدوا! . . . احتجبن أيتها الوردات! . . . حذار أن يرى منكن
هذا الوغد ما قد يسيل لعابه! .

دق قلب الوردة الصغيرة بعنف

وهي ترى صاحباتها يسرعن بلملمة الأوراق التي حولهن ليختفين قدر الإمكان من
هذا المتلصص. .

فكرت وقالت في سرها

هه! أحتجب!؟ . . . هذه فرصتي! . . . فليكن أيتها الوردات! . .

سأترك لكن البستاني العجوز وأرحل اليوم! . .

كم سئمت هذا المكان وهذه العنجهية والأوامر! . .

أنا لم أعد صغيرة! . . لم أعد صغيرة! . . .

راح الشاب يراقب الوردات ويتأملها ملىء عينيه. .

وأخذت الوردة الصغيرة تمد رأسها إلى أعلى ما يكون. . .

وتحاول أن تبدو بأزهى حلة وأبهى لون وأجمل عطر. .

راحت تتألق تحت أشعة الشمس في فتنة وبهاء
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://boycool.ba7r.org/
BaNoTa CoOl
عضو جيد جدا
عضو جيد جدا
avatar

عدد المساهمات : 127
نقاط : 3878
تاريخ التسجيل : 18/06/2010
العمر : 22
الموقع : عـراق_بصره

مُساهمةموضوع: رد: الورده الجريـــئه ....   الخميس يونيو 24, 2010 7:52 pm

قصـــــــــه حلوه
بس مبيهه نهاااايه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الورده الجريـــئه ....
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
!ईˉ‾ˉƴჲৢৣ_҅˛ شــ،ــبـ،ـاب كـ،/،ـوول˛҆_ৣৢჲƴ‾ˉई :: منتدى النقاش الجاد :: منتدى القصص والروايات-
انتقل الى: